ارتفاع درجة الحرارة نسبيا خلال رمضان
ارتفاع درجة الحرارة نسبيا خلال رمضان

مؤتمر العهر والخيانة في البحرين

ومع انطلاق مؤتمر العهر والخيانة .. بالأمس يوم الثلاثاء الأسود 25 حزيران 2019 .. في البحرين .. للمصادقة على التخلص من اسم فلسطين نهائيا .. وتثبيت .. وتوطيد دعائم اليهود فيها .. والإقرار بقانونية وشرعية وجودهم عليها .. وتحويلها إلى اسم ( مملكة إسرائيل ) !!!

يا ترى .. لو أردنا أن نتكلم بصراحة تامة ..

ما الذي سيغير من المعادلة .. ومن الواقع الميداني .. إن نجح هذا البازار أو لم ينجح ؟؟؟!!!

في اعتقادنا الجازم ..

أنه مجرد تغيير في البروتوكولات الشكلية التي ..  لا تسمن ولا تغني من جوع !!!.

لأن حكام العرب أصلا باعوها منذ 71 سنة .. حينما دخلت الجيوش العربية أرض فلسطين .. بشكل استعراضي  في 1948 تحت ذريعة مقاتلة اليهود وإخراجهم منها !!!

ثم خرجت ولم تُخرج اليهود منها !!!

بل وضعوا في السجون كل من ذهب للقتال من الإخوان المسلمين عقوبة لهم ..

لأنهم قاتلوا بصدق وعن إيمان وإخلاص !!!

ومن ثم قتلتوا مرشدهم حسن البنا رحمه الله في العام التالي .. انتقاما لليهود !!!

فهم باعوها منذ ذلك الزمن .. ولكن كان سريا ..

والآن يريدون اشهار بيعها علنيا .. وتشجيع الناس على القبول والرضا بالأمر الواقع ..

ولكن ..

طالما أنه لا يوجد في فلسطين أو خارجها .. عباد لله مؤمنون مجاهدون .. صادقون موحدون .. ولاؤهم لله وحده .. وليس للرافضة الإيرانية أو سواها ..

فالأمر سيكون سيان تقريبا ..

وهذا لا يعني .. القبول والموافقة على نتائج هذا المؤتمر المشؤوم !!!

بل يجب الرفض والإستنكار والتنديد .. وخروج مظاهرات عارمة في كل مدينة عربية أو إسلامية .. للإعلان عن الغضب الشعبي عليه .. ورفضه ..

ولكن فقط للتنبيه والتنويه .. على أن الحل الجذري هو :

تطهير الأرض المباركة .. من رجس اليهود المغضوب عليهم ..

وهذا لا يتحقق بالصراخ والنحيب والعويل ..

وإنما بتكوين فئة مؤمنة مجاهدة في سبيل الله .. تقاتل اليهود بالسلاح .. وليس بالكلام .. لإعلاء كلمة الله ..

الأربعاء 22 شوال 1440

26 حزيران 2019

عن Mouaffaq AL SIBAI

السابق مفاجأة “بوفون” في طريقه للعودة إلى “جوفنتوس”
التالي الإفساد الأول لبني إسرائيل

شاهد أيضاً

بالصور.. منال حدلي تظهر لأول مرة مع جدها وجدتها — النهار أونلاين

بقلم نادية بن طاهر نشرت الفنانة الجزائرية، منال حدلي، مقطع فيديو جمعها مع جدها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *