الأساتذة المقصيون من الترقية يستعجلون وزارة التربية لتسوية وضعيتهم

سليم.ف

طالب أساتذة التعليم الابتدائي والمتوسط الذين انهوا تكوينهم بعد 03 /06 /2012 المقصيون من الترقية إلى رتبة أستاذ مكون وزارة التربية الوطنية بالتعجيل في تسوية وضعيتهم المتمثلة في ترقيتهم إلى ذات الرتبة.وجاء تجديد أساتذة الابتدائي والمتوسط مطلبهم الملح إلى وزارة التربية الوطنية بعدما استبشروا خيرا بالرد الذي ورد في بيان التنسيقية الوطنية لأساتذة التعليم الابتدائي بأن هذه القضية في طريقها إلى التسوية ومن خلال ما صرح به مدير الموارد البشرية لدى وزارة التربية الذي صرح شخصيا عبر إحدى القنوات الخاصة بأن الوزارة أشعرت بهذا الملف وسيتم تسويته قبل نهاية السنة,إلا أنه لحد الساعة لا جديد يذكر ولم يتم صدور تعليمة لطمأنة هؤلاء بعد الظلم الذي لحقهم لسنوات وهم يرون في هذه التسوية بمثابة رد اعتبار لكرامتهم.ووعدت وزارة التربية هذه الفئة منذ شهر أكتوبر الماضي ,حيث أكدت إيجاد مخرج لمشكلتهم قريبا مع متابعة شخصية من قبل وزير التربية الوطنية عبد الحكيم بلعابد. وأوضحت التنسيقية في هذا الشأن أن الوعود التي صدرت عن وزارة التربية جاءت على خلفية قيام أساتذة التعليم الابتدائي والمتوسط بوقفة احتجاجية أمام مقر الوزارة احتجاجا على صمت هذه الأخيرة للتعاطي مع قضيتهم التي أصبحت هاجسا بالنسبة لهم بسبب حجم الظلم والإجحاف الذي طالهم لسنوات رغم أنهم استبشروا خيرا بعد المراسلة المستعجلة التي وردت بتاريخ 20 /03/2019 من طرف مديرية الموارد البشرية بوزارة التربية الوطنية .وأضاف ذات المصدر انه بعد إلحاح كبير من طرف هؤلاء الأساتذة لاستقبالهم من طرف أحد المسؤولين بالوزارة لتقديم توضيحات شافية وكافية حول هذه القضية تثلج صدور الأساتذة وتقلل نوعا ما من حجم المعاناة التي يشعرون بها تم استقبالهم من طرف نائب مدير مصلحة الموارد البشرية الذي استمع إليهم ليعدهم بالفصل في قضيتهم في أقرب الآجال.


Source link

عن عبد الله

المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع الجزائر 48
السابق السيرة الذاتية للرئيس المنتخب عبد المجيد تبون
التالي “تـبــــــون” رئيســــــــا للجزائـــــــر

شاهد أيضاً

اتفقنا على حظر تدفق الأسلحة — النهار أونلاين

وأوضح بوقادوم، أن موضوع الأسلحة، هو حظر أممي، فهو إجباري على جميع أعضاء المجتمع الدولي. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *